Sunday, February 3, 2013

نبذه عن القوارض

نبذه عن القوارض 


لاشك أن وجود الفئران او ( القوارض ) بالمنزل حقاً أمر لا يتحمله احد , فهى غير أنها تعد مصدر للرعب خاصة لدى السيدات والاطفال.

الا انها لها آثار فى منتهى الخطورة على صحة الفرد , وذلك أنها تعمل كأداه ناقلة للأمراض الخطيرة, بالاضاقة الى الاضرار التى تحدثها على الاثاثات بالمنزل وغيره من الاماكن.

واليك بعض المعلومت التى قد لايعرفها البعض عن القوارض:

القوارض من الكائنات التى لديها القدرة على التكاثر بصورة كبيرة فهى تضع الى 12 مولود شهرياً وهى تفضل العيش فى ىالاماكن البعيده عن الضوضاء لذا تجدها يكثر نشاطها ليلا حين تطمئن الى عدم وجود اى خطورة فتبدأ فى مزاولة انشطتها.

كما أنه يحب التواجد فى الاماكن التى يكثر بها الاغذية , وقد سميت القوارض لقدرة الهائلة على القرض , فيقوم بتلك العملية ليس عند مجرد الاحساس بالجوع وانما هى بالنسبة له ضرورة حياتية.

الاضرار الناجمه عن تواجد الفئران بالاماكن

قد تؤدى وجود الفئران الى نقل مرض الطاعون والعياذ بالله
كما ان وجودها يؤدى الى انتشار حشرة أخرى وهى (برغوث الفأر ) وبهذا تتحول المشكلة الواحدة الى اثنان.

لا يخفى عليكم ايضا كم التلفيات التى تتسبب فيها وجود الفئران بالاماكن اذ تؤدى الى اتلاف العديد من الاشياء منها أثاثات المنزل.

كما أن الفئران تحب أن تعيش فى مجموعات وسبحان الخالق انهى تتميز بميزة افتقدها بعض البشر وهى التضحية واحترام الكبير.

فعند الاقدام على عملية التغذية فانة كبيرهم يتقدم اولاً ويتذوق جزءاً منها
فان وجدها مأمونة فان الانثى تتبعه بعد ذلك , ثم يليهم الصغار
وفى حالة حدوث ضرر فان باقى الفئران تمتنع عن تناول الطعام
وللعلم أن الفأر حيوان غاية فى الذكاء , ولا يمكن خداعه بسهولة ولايمكن أن يكرر نفس الخطأ مرتين , لذا يجب علىنا عند التصدى له معاملتة بذكاء.

فيجب عند وضع الطعوم أن يوضع الطعام بدون سموم لعدة أيام حتى يطمئن الفأر الى خلوه من أى خطر , وبعدها يمكن استخدام نفس الطعام مع وضع السموم له.





Labels: , ,

0 Comments:

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home